الخميس، 23 أغسطس، 2007

عقب ما طارات الطيور بأرزاقها.....صح النوم



طالعنا موقع جريدة الأن الألكترونية و المحسوبة على "معك" ببيان هزيل يردد عبارات الأسف بحق ما حصل لبشار الصايغ و جاسم القامس , و يأتي هذا البيان من قبل معك و على لسان أمينها العام في الوقت الضائع , فبعد أن تم إطلاق سراح جاسم قبل البيان بثلاثة أيام و بعد إطلاق سراح بشار بيومين يتم إصدار بيان كان من المفروض أن يصدر في حينه ليؤدي الغرض منه و هو دعم بشار و جاسم في وقت كانوا بأمس الحاجة لدعم, أما أن يخرج البيان بهذا الشكل الهزيل بعد إنتهاء المسألة له دلالة خطيره مفادها أن الجماعة في معك و أمينهم النايم كانوا ينتظرون أشارة لسماح لهم بالتصريح من أحدٍ ما تربطه بهم علاقة توجيهية و لا يخفى على الجميع مدى أرتباط جاسم الخرافي بأمين معك . كل التيارات و الجماعات السياسية بما فيها أخوان و أتحاد الطلبة و سلف ....الجميع بلا إستثناء أصدر بياناً خلال فترة أعتقال بشار و تفاعل مع القضية إلا "معك" , ما حدث يشير فعلاً لتكسب رخيص من قبل معك تجاه قضية بهذا الحجم , أنتظروا إلا أن تأتيهم الأوامر و أصدرو بيانهم بالوقت الضايع.

بشار و جاسم ليسوا بحاجة إلا لشرفاء الذين أحاطوهم و ساندوهم , أما بيانكم فنقعوه و شربوا مايه.

بيان ' معك ' حول ما حصل للزميلين الصايغ والقامس
الأمين العام أنوار الرشيد تابعت ' معك ' الأحداث المؤسفة التي حصلت للزميلين بشار الصايغ وجاسم القامس وما تخللها من تداعيات من وسيلة وطريقة الاعتقال حتى الإحالة إلى النيابة العامة, ويؤسف ' معك ' كل هذه الأحداث التي ما كان يجب أن تحدث بهذه الطريقة البوليسية التي لا تتفق مع الدستور والقوانين, وهي طريقة لا تتفق مع النهج الكويتي المعروف, حتى وان كان هناك أمر من النيابة العامة كان من اللائق الاتصال بالإخوة واستدعائهم دون الحاجة إلى هذا الأسلوب الغريب وبما أن الأخوة الصايغ والقامس لها بالكفاءة والإخلاص بالعمل , كان يجب ان يتم التعامل معهم بشكل ينم عن احترام وتقدير للصحفي الكويتي كما أن هذه الأحداث لا تتفق مع التوجه الحكومي بالإصلاح, لذا وبعد أن اتضحت كل الملابسات التي ترافقت مع هذه الأحداث لا يسع ' معك ' إلا أن تبدي أسفها واستنكارها للطريقة البوليسية و المخابراتية التي أتبعت, أملين أن تكون هذه الأحداث هي آخر الأحداث المؤسفة التي تحصل بحق المواطن الكويتي والمقيم على هذه الأرض الطيبة

تحديث إيماناً منا بحرية الرد ننشر ما وصلنا من "معك" , رداً على الموضوع:

الأخ العزيز دستوري

أولاً أشكر لك التغطية الممتازة لتجمع التحالف، عافاك على نشاطك المستمر الذي يدل على حب عميق للكويت وقلق مطلوب على أوضاعها.

أكتب لك شاكرة نقدك السياسي والذي شمل مؤخراً تحرك "معك" في موضوع "بلطجة" القبض على الزميلين جاسم القامس وبشار الصايغ، وكنت أرغب في توضيح بعض النقاط التي تناولتها بالنقد وأولها تأخرنا في "معك" باصدار بيان للتنديد بما حصل للقامس والصايغ، وفي الواقع وبالرغم من سفر جميع أعضاء مجلس الادارة عدى شخص واحد هو الأستاذ زايد الزيد الذي يرقد في سريره بعد ثلال عمليات جراحية في الظهر أجريت له في الخارج، الا أن التحرك جاء سريعا بالنسبة لوقت سماعنا بالخبروظروف تباعدنا، حيث اتصلنا ببعض فور سماع الخبر وتم اصدار البيان والذي كتب يوم الثلاثاء، ثان يوم من وصول الخبر الينا في أماكننا المتفرقة، وتم نشره على صحيفة "الآن" الالكترونية يوم الأربعاء وطبعاً تم ارساله لجميع الصحف، فقامت القبس بنشره يوم الجمعة دون أن نعرف سبب تأخرها في النشر وبعض الصحف الأخرى لم تنشره مطلقاً. عموماً يمكن التحقق من نشر البيان يوم الأربعاء الماض على صحيفة "الآن" الالكترونية كما أسلفت والتي أخذ السيد انور الرشيد، الأمين العام للتجمع، على عاتقه مسئولية وصوله لكل الصحف الورقية والالكترونية.

أما نقطة انتظار أوامر من جاسم الخرافي أو علاقة الأمين العام القريبة منه، فأعتقد ان قراءة سريعة لأسماء أعضاء مجلس الادارة ستدل بوضوح على استحالة هذه المعلومة. السيد أنور الرشيد له مقالات سابقة ناقدة للخرافي، وعلي خاجة مواقفه واضحة، وأنا شخصياً رد لي مقال أو أكثر من القبس، أكتب فيها كل خميس، بسبب نقدي للخرافي، حيث قامت الطليعة بنشرهذه المقالات، والسيد زايد الزيد المدير السابق في الطليعة موقفه واضح جداً. بوضوح، لو كان لأنور الرشيد علاقة آمر ومؤتمربالخرافي، كان بالأساس ما اشترك أو ترأس مجلس ادارة فيه أسمائنا. الناس الذين وصفتهم "بعدم الشرف" ضمناً باشارتك أن " بشار و جاسم ليسوا بحاجة إلا لشرفاء" هم من أوائل من وقفوا في حركة نبيها خمس منددين بتصرفات الخرافي بأعلى صوت دون أي خوف، وفي التسجيل التصويري لنبيها خمس خير دليل في توثيق الحضور وثبات الموقف.

ارتباط الأمين العام بجاسم الخرافي ذكرني بشائعة جريدة "الوطن" التي ادعت أننا، كمدونين، ناخذ فلوس ونمول من جهات قوية وفاعلة، تتذكر هذا الخبر الذي نزل على الصفحة الأولى للجريدة؟ يومها كمدونين تساءلنا جميعاً، كيف يمكن لشائعة أو كذبه كهذه أن تنشر أو حتى يصدقها أحد؟ واليوم أتساءل نفس السؤال، كيف يمكن لشائعة كعلاقة "معك" أو أمينها العام بجاسم الخرافي يمكن أن تبدأ؟ مرة أخرى، قراءة واحدة لأسمائنا تجعل من وجود أي نوع من علاقات الود أو التكاتف السياسي صعب التصديق جداً.

أنا شخصياً من المؤمنين بعدم وجود سقف لحرية النقد والرأي، نحترم رأيك ونقدك، ولكن تنحية من في "معك" من قائمة الشرفاء فيها تجريح غير مسبب مبني على معلومات أقل من يقال عنها أنها ساذجة وغير محقق فيها. أنا شخصياً من المتابعين لمدونتك والمعلقين عليها بصفتي التدوينية، وأحمل لها في قلبي وعقلي الكثير من الاحترام وعندي ايمان بمصداقية موادها لذا فاجأني الموضوع تماماً. نقد تأخر البيان مقبول وواضح وأتمنى أن أكون وضحت ملابساته، وحتى النقد الذي ورد في التعليقات عن عدم وضوح توجه "معك" قرأته بتمعن فهو نقد سمعته من قبل وفي الواقع نحن تعمدنا أن يكون البيان التأسيسي عام جداً حتى ينطبق على كل الأطياف الكويتية التي تؤمن بدولة الدستور والحرية والديموقراطية ويضمنا جميعاً تحت "المظلة" وقد تكون خطوة صحيحة أو غير فاعلة، بل وقد بدأنا بالعمل على تكوين نظام أساسي أكثر تفصيلاً تحسباً لعدم انتاجية النظام الحالي، وسيأتي من بعدنا مجالس ادارة تتلافى أخطاءنا التأسيسية حسب ما أتمنى، لكن اشاعة انتظارنا لأوامر الخرافي شكلها اشاعة على مقاس جريدة "الوطن" أراها لا تليق بمدونتك الكريمة. أما تنحيتنا من قائمة الشرفاء فهو تجريح، بالرغم من ايماني بحقك ان تقوله لأن سقف الحرية عندي شخصياً غير موجود أصلاً، الا أنني أرى أنه كذلك لا يليق بمدونتك بتاتاً وهو تعميم يشمل الكثيرين مما ليس لهم أي ذنب في أي خطأ في تحرك "معك" قد تراه موضع للنقد.

لأنني شخصياً أحترم مدونتك أكتب لك، وأتمنى أن تساهم رسالتي بتوضيح بعض الأمور، وأنا حاضر للرد على أي استفسارات أو لاستكمال الحوار شاكرة لك جهودك الرائعة في حب الكويت.

كما ولك حرية نشر هذه الرسالة في مدونتك بالطبع.

خالص شكري

ابتهال عبد العزيز طاهر أحمد

نائب الأمين العام "لمعك"


تعليق من قبل الكوت:

مع خالص تقديري لشخصك الكريم لكن كل ما قمت بتبريره بخصوص الرد المتأخر غير مقنع بظل وجود أنترنت و أشخاص من ضمن قيادي معك بالكويت , و كان يمكنهم أصدار التصريح بشكل أسرع بكثير. و بخصوص علاقة معك بجاسم الخرافي, أعتقد أننا كنا واضحين عندما أشرنا إلى أن العلاقة بين جاسم الخرافي و أمين معك, و مع الأسف أنكم أتجهتم لتبرير التأخير بظروف السفر رغم أن صياغة بيان من الممكن أن تكون عبر الهاتف و تأخذ الموافقات عليها أيضاً عبر الهاتف , خصوصاً أنكم لن تواجهوا صعوبة في كتابة بيان حيث أن غالبيتكم من كتاب المقال و المفوهين...لكن الأشارة لم تضاء لسيادتكم إلا بعد فوات الأوان و كانت لحفظ ماء الوجه لا أكثر.


======================================

الندوة التي أقيمت لمساندة بشار و جاسم








هناك 13 تعليقًا:

shosho يقول...

Sorry for the stupid question, but who are ma3ak?

دستوري يقول...

shosho

http://ma3ak.org/

shosho يقول...

Thanks constitutional :)

It's not clear from their website what they are doing - with this lack of clear vision I'm not surprised at their delayed reaction.

But remember, late better than never, and thanks for the uploads.

حمودي يقول...

قواك الله وحيلك فيهم

mtfa2el يقول...

يعطيك العافية
توني اشوف فيديو الندوة فاتتني

3AJEL يقول...

زين انك بطيت هالسالفة لاني لو متحشي فيها شان طلعلي الف واحد

وقال لي لالا هذولي تقدميين

GPS يقول...

صدقت يابوعبدالعزيز وصح السانك ياجاسم
وهذا مانريد محاسبة رئيس الوزراء ونائبة واقتلاع جهاز امن الدولة من ارض الكويت

عتيج الصوف يقول...

معك ؟
صباح الخير بالليل
!!!

عتيج الصوف يقول...

عفواً من متى راكان النصف ينتقد رئيس مجلس الوزرا الشيخ ناصر و يعلمه كيف يشتغل ؟
و من متى التحالف صار وطني اكثر من غيره ؟
و من متى بشار و جاسم اهمه قضية الكويت الأولى لكي تناقش في اول دور انعقادي ؟
ليش ؟ و غيرهم عيال العبدة ؟
عفوا ولكن الإنتقائية في إثارة القضايا دون تنسيق و بتكسب واضح يجعل من الشخص له أكثر من قناع.
فعلا امر مخجل..نلاقيها منكمم ولا من غيركم

عل راحة يقول...

شكو راكان ؟
عتيج علامك ؟
اذا تبي تطق واحد (من عمرك) باسمه و جدام الناس خلك ريال و حط اسمك لا تستر جدام اسم مستعار

تبي ايميله تقوله هل كلام ؟
و لا تبي رقمه ؟

اكبر سوالف الأي ار سي بطلناها من زماااان

حمودي يقول...

عتيج مع احترامي لك لكن ركان النصف ماله شغل بمعنى ان انت لك رايك في القضايا الي يثيرها التحالف او ركان على قولتك انما تنتقد ناس مني والطريج وانت مؤمن بقظاياهم الي ىيثيرونها فهذي مشكله

عتيج الصوف يقول...

عل راحة
عزيزي انت اللي علامك داش بعنف و فزعه,,لديك تعليق على ردي تفضل ضيفه..غير هالكلام لا تفرد ريشك وايد
سواء انت او اي شخص ظهر على هذا التصوير و يحاول ان يجعل من حادثة الصحافيين قضية الحرية الأولى
لقد مللنا من الكلام و التنديد
و سئمنا هذه الأوضاع المزرية نفس الشخصيات بأسماء مختلفه
واعتقد ان عليك إحترام المدونة التي هي ساحت حوار و تعليق
فهي ليست أحد السكيك لنتبادل الأرقام
أو أحدى الديوانيات للمجاملات..
grow up :)
يا بو الفزعات

عتيج الصوف يقول...

عزيزي حمودي انا عندما ذكرت إسم فلان الفلاني لم أقصد شخص بعينه و كان للذكر لا للحصر
فعموم هذا التحالف و ردة فعله لم تكن بالمستوى المطلوب من الشفافية في مثل تبني هذه القضية التي يبدو إن لها أبعاد أخرى إنتقائية أكثر من إنتفاضة إصلاحية
أين هذا الصراخ عندما إغتصب الكثير من الحريات
يا ريت لو مسوين أو قايلين ربع اللي قلتوه عشان بشار
للأسف قد تكون المصارحة قاسية و لكن هذه وجهة نظر للنصيحة و ليس للمنافسه
فلست من ربع الرزة أو الشعارات الغلجه
أنا مجرد مواطن بسيط يحلم بحرية في وطن مستقر يحترم الإنسانية
و ليس الشعارات الإنتقائية
عزيزي حمودي ثق بهذا الكلام
اذا كان التحالف او حدس او غيرهم ياكلون التمر فالشعب من ورائهم يعد الطعام
إذا نسي حماة الحرية قضية مماثلة لبشار بل أبشع منها فاسمحولي لإشارة لها وهي كانت في أحداث التنظيمات الإرهابية لخلية أسود الجزيرة ..وكانت فترة غبار طوز و تصادف وجود رجل ملتحي متلطم بالشماغ مع زوجته أمام مركز سلطان السالمية
فتم جرجرة الرجل أمام زوجته المبهورة إلى أمن الدولة للتحري و التحقيق في هويته لإشتباههم فيه أن يكون أحد شخصيات المطلوبين
الريال إنقمت جم يوم و بعدها بفترة قرأت خبر صغير يبين إطلاق سراحه و الإعتذار منه بعد التأكد من هويته

وين ربعكم عنه ؟ أليس هذا أبشع و أخطر على قولتكم ؟؟ أم تريدون أن نترك الحبل على القارب و نسكر أمن الدولة و نفركش الجيش بعد ؟

الأمور و القضايا لا تعالج بهذه الطريقة و خاصة عندما تكون لديك الفرصة للإستفادة من هذا الموقف بحنكه.
و ليس بتجمع عقيم امام مبنى السرة ثم انتقل الى الروضة ترافقه صيحات و انتصار

انتصار على منو او شنو !!!
لا أعلم بالضبط
ولكن المتابع لجريدة القبس سوف يعلم ما أقصد جيداً
ومقال أسيل عبدالحميد أمين اليوم
كان بالصميم