الثلاثاء، 7 أغسطس، 2007

كنا متفائلين؟!!!!!

كنا متفائلين؟!!!!!

هذا هو واقع الحال, فما تناقلته المصادر من أن الحل سوف يكون خلال شهر نوفمبر أو ديسمبر كان تفاؤلاً مقارنة بما نقل لنا مؤخراً من أن الحل بات على أبوابٍ أقرب.

خلال الفترة الماضية قامت مجموعة أحمد الفهد, و التي تم إقصاؤها من على الساحة السياسية بالتحرك بشكل محموم في سبيل إفشال الجهود المبذولة من قبل بعض القوى السياسية الساعية لاحتواء نوايا الحل غير الدستوري لدى سمو الأمير. أحمد الفهد و مجموعته تعمل على الدفع باتجاه أن الحل غير الدستوري يجب أن يحصل قبل دور الانعقاد القادم , و ذلك لاستغلال الوقت لإفشال الجهود التي تسعى لتطويق مشروع الحل غير الدستوري و تقويضها.

فهذه القوى من أبناء الأسرة الحاكمة تسعى بشكل هستيري و بسباق محموم مع الزمن للدفع بالحل غير الدستوري, و شل البلد و تعطيل الدستور و الدخول في صدام مع الشعب عن طريق افتعال تأزيم مع المجلس من خلال نوابهم "الدناديل". و يتبادر إلى الذهن سؤال لماذا هذا التراكض في سبيل الحل؟؟

و تأتينا الإجابة ,بأن تلك القوى من أبناء الأسرة لا تستطيع العودة إلى سدت الحكم إلا بخلق جو من التوتر تطرح نفسها من خلاله على أنها هي من سيعبر بالبلد إلى بر الأمان , و ما هذه الإدعاءات إلا كذب صرف يلقونه هؤلاء المتراكضين في مسامع سمو الأمير.

و كشفاً لكذبهم نسوق مثال من الماضي القريب و تحديداً خلال نبيها 5 , فقد ساق أحمد الفهد و محمد عبدالله المبارك و مجموعتهم البلد نحو الأزمة موهمين كبار الأسرة الحاكمة أنهم أهلٌ لتعامل مع الأزمة ,و إذا بهم يفشلون باحتواء الأزمة "قووع على وجوههم" , و نتيجة لفشلهم تم إقصاؤهم, و انتصرت أرادة الشعب بالنهاية.

أثرت أن أتوقف هنا على أن أستكمل التحري من نقطتين و أوافيكم بها لاحقاً و هي ملامح المرحلة القادمة و الأسلحة المساندة التي سوف تستخدمها السلطة عند الحل.

و سأترككم مع مشاهد من دواوين الاثنين , عسى الله يهداهم و يتذكرون..... فالشعب هو دوماً المنتصر. (bq8 شكراً على توثيقك لهذه المرحلة)

هناك 3 تعليقات:

Fahad Al Askr يقول...

ويسألونك عن سبب تأخر البلد

3AJEL يقول...

ماراح يصير شيء

دستوري يقول...

fahad al askr

كل حلولهم هروب بأفتعال أزمات

3ajel

و عند عاجل الخبر اليقين , بس كل المؤشرات لغاية الأن و كل التحركات من قبل الأسرة تنبئ بالعكس