الأحد، 6 يناير، 2008

نحن أم هم


الصورة من موقع
idip


عندما بدأت عجلة الإصلاح بالدوران بحملة شعبية شبابية واسعة حملت عنوان "نبيها خمس" دارت معها بنفس السرعه و لكن بالإتجاه المعاكس عجلة الفساد و حملت عنوان "نبيها خرابة".

فتصور مركبة تسير عجلاتها بسرعة واحدة كل بإتجاه مختلف عن الأخرى .......... فهل تسير هذه المركبة؟؟؟, طبعاً لا.

فماذا عسانا نعمل لتسير مركبة الإصلاح بالكويت؟

هل نغير اتجاهات عجلاتنا الإصلاحية نحو الفساد و نهدم ما بنيناه؟!!
ام ندفع خصومنا بزيادة سرعتنا و نجبرهم بتغيير إتجاهاتهم كما حصل في مسألة تغيير الدوائر؟

جميعنا يعلم ان أهل الفساد بدأوا بحملة منظمة منذ ان فقدوا مراكزهم في السلطة، وتهدف حملتهم الى ضرب الديمقراطية و إضعاف دور الأمة و تهميش و تصغير دور نوابها حتى تصل الأمور الى مرحلة الضجر و الملل و اليأس لدى ابناء الكويت, لإجبارهم على الكفر بما آمنوا به من ديمقراطية حافظت على هذا الوطن لأكثر من ثلاثة عقود, و توجت بمؤتمر جدة الشعبي أثناء الغزو.

فئران الفساد بدأت تنتهج و تضع أسس اللعبة الجديدة لوأد الديمقراطية , عن طريق ضرب قلب الديمقراطية بتشويه الممارسات الديمقراطية ... و السؤال هو كيف ؟؟

قواعد اللعبة الجديدة :

إغراق البلد بالازمات المفتعلة واحدة تلو الاخرى كإفتعال قضية القروض –وهي قضية لو طرحت في أي مجتمع آخر لكانت مثار سخرية- ناهيك عن سيل من الاستجوابات المفتعلة و ذلك عن طريق تحريك أدواتهم بالمجلس من أعضاء مجلس الأمة (و للأسف بعضهم من المحسوبيين على التيارات الوطنية – ولنا في المليفي مثالاً بطرحه اليوم لنيته أن يستجوب وزير الداخلية بخصوص كشوف التجنيس قبل البحث بهذه القضية).

  • نشر الطرح القبلي و الطبقي و الطائفي و المذهبي بين ابناء المجتمع الواحد, و اتهام الديمقراطية و بالأخص مجلس الأمة بشرخ الوحدة الوطنية.. من منطلق "فرق تسد"!!
  • استغلال قربهم (الغير مبرر) من أصحاب القرار لإيصال معلومات مغلوطة ومفخخة عن ما يحدث بالبلد لشحن الأجواء, و الذي نتج عنه ما نعيشه الآن من تهديدات متتالية لحل مجلس الأمة سواء كان الحل دستوري أو غير دستوري.
  • إضعاف الحكومات الكويتية المتتالية بخرقهم و تجاوزهم الواضح للقوانين و لو كانت مذيلة بتوقيع امير البلاد كما حدث بالقوانين الرياضية.
  • تجيير قواهم الإعلامية لمحاربة كل من يقف أمامهم و يعترض طريقهم عن طريق أكثر الصحف إنتشارا في البلد (لتوزيعها المجاني) و هي صحيفة الوطن و بالمقابل إبراز و تلميع أنفسهم و الظهور بمظهر المنقذ لما تعانيه البلاد. عجبي!!!

هذا ما نعلمه و ما لا نعلمه اعظم !!!


فيا أبناء وطني، يا من وقفتم صفا واحدا أمام مجلس الأمة أيام نبيها 5, كما وقف من قبلكم آخرون في دواوين الأثنين و كرستم بذلك أروع معاني الديمقراطية

يا من بكم ضربت اروع أمثلة التحدي و الإصرار

هل ستسمحون لأحمد الفهد ومن على شاكلته ان يعبث بهذا البلد ؟!؟

هل ستقفون صامتين حتى تطأكم عجلة الفساد ؟!؟


فالديمقراطية على الرغم من سلبياتها إلا انها ارحم مليـــــــــــو ن مرة من استغناءنا عنها والتفرد بالسلطة, فالديمقراطية و الدستور هما ما تبقى لنا من متنفس بعد إنحدار بلادنا الجميلة بكل المجالات و الأصعدة, فذاك ما زال يميز هذا البلد عن جميع بلدان المنطقة.

في يوم من الأيام كانت الديمقراطية هي العجلة التي يدفعها الكويتيون وفق مصلحة الكويت فقط نحو التقدم و الازدهار, قبل أن تختطف تلك العجلة من قبل شلة أحمد الفهد لدفع الكويت نحو تحقيق مشروعهم بوطن يستوعب فسادهم.

و الآن هل تتصورون الكويت بلا ديمقراطية أو دستور أو حرية ؟!؟!

و هل تسمحون لأنفسكم بأن تهدوا الكويت لأبنائكم بهذه الصورة البشعة ليصبحوا رهن شلة الفساد ؟!؟!


بإختصار شديد هذه دعوة مقدمة لكم لإعداد الصفوف مرة اخرى كما أعددتموها لإقرار الدوائر الخمس, فما لدينا من اخبار يفرض علينا ان نصحى مرة اخرى و نتحد للمواجهة الأكبر و الأخطر ضد قوى الفساد خلال الانتخابات القادمة.
فالدوائر الخمس كانت معركتنا التي انتصرنا فيها و تأزيم البلد و ضرب الديمقراطية هي معركتهم و التي إنتصروا فيها لحدٍ ما، و ها نحن الآن نتواجه مرة اخرى في معركة اكبر و التي سوف ينتصر فيها طرف واحد فقط، إما نحن... أم هم ...فالخيار بيدنا ...و نحن من يملك أن يفرض نتيجة المعركة فنحن الأغلبية... فهل انتم مستعدون للمواجهة ؟!؟!

***إعلان***

يقيم التحالف الوطني الديمقراطي مهرجان خطابي عن الأوضاع السياسية الراهنة, المتحدثون:

خالد الهلال المطيري

خالد الخالد

محمد العبدالجادر

عبدالرحمن العنجري

محمد الصقر

على الراشد

فيصل الشايع

عبد المحسن المدعج

سيقام المهرجان يوم الأثنين الموافق 7/1 الساعة 7 مساءً بمقر التحالف بالروضة.

هناك 6 تعليقات:

lle يقول...

تأزيم و أنباء عن حل و إشاعات

الديرة معفوسة

مدونة ام صدة شاهدة على الأحداث

دستوري يقول...

يعطيك العافية على البوست أول شيء :)

و بالنسبة حق العفسة , فعلا الديرة ضايعة لأن البوصلة مختلة

و الله يستر من تاليها

kila ma6goog يقول...

ضيق ضيق

lle يقول...

ما قام به النائب أحمد المليفي لابد من قراءته قراءة متأنية قبل إتخاذ أي خطوة

فإحتمالات ما حدث كثيرة
أقربهاأن النائب تدارك موقفه السلبي من الأزمة التي تمر فيها البلاد خاصة عندما غرد خارج السرب بقضية الإستجواب عندما إتهم جريدة الأوان بالوقوف ضد الوزيره رغم انها محسوبة أو بالأصح يملكها ناصر المحمد.
و قيامه بعمل دعاية مجانية لنفسه قبل الإنتخابات خاصة أن المليفي عزم على خوض الإنتخابات القادمة بالدائرة الثالثة. ولكن تم تدارك الموقف من قبل كتلة العمل الوطني بحيث تم إقناعه بالإكتفاء بتوصيل رسالته عن طريق المؤتمر الصحفي القصير و تأجيل الإستجواب إلا ما بعد الإنتهاء من الإستجواب الحالي للوزيرة نورية الصبيح.

و لكن يظل السؤال قائما
هل المليفي بهذه السذاجة و الغباء لقيامه بالإعلان عن طريق موقعه الرسمي بالإنترنت عن تقديمه إستجواب قبل مشاورة التكتل الذي ينتمي له

أم انه يعيش حالة عدم إتزان و خلل مرة أخرى كما عاشها الصيف الماضي عندما هاجم النائب مسلم البراك

أم ان النائب أحمد المليفي هي أداة جديدة و لكن مطورة من أدوات أحمد الفهد

فالأيام القادمة كفيلة بأن تكشف خبايا الأمور و تتساقط الأقنعة

Bo Jaij يقول...

معلش بس على قولة مرشح الرئاسة الأمريكة براك أوباما


We need change


و هالتشينج يكون بإعادة برمجة عقول الناخبين


لم تعد تكفى المهرجانات الخطابية و البوسترات و البادجات لحشد تأييد الجمهور و حثهم على الإصطفاف وراء النواب الوطنيين


لازم توضع خطوات عملية وواضحة ...يفهمها الجميع و حلول (منطقية و طموحة) تزرع الثقة بنفوس المواطنين

bo bader يقول...

كتبت هذا التعليق في مدونة ام صدة ، وأعيده لترابط الفكرة مع بوستك الرائع :
------
عموما ، أنا رأيي أن معركة الاصلاح مطولة وما انتهت عند جولة تعديل الدوائر .

هذيك كانت مجرد جولة والياي أعظم وأصعب .

اللي شارك بكل صدق واخلاص وشرف بجولة تعديل الدوائر يجب عليه الآن الاستمرار في نفس المعركة ولكن اختلفت الجولة .

لا تخسروا معركة الاصلاح الآن .

استمروا وثقوا أن المخلصين من أبناء الكويت لا زالوا مستمرين في حركة الاصلاح الشامل لكل نواحي العمل العام في الكويت .

والموعد بالروضة الليلة ...