السبت، 29 ديسمبر 2007

النملة لا ريشت دنا زوالها

***تحديث***

يقيم التحالف الوطني الديمقراطي غداً الثلاثاء ندوة "تفنيد أستجواب الوزيرة نورية الصبيح", بمشاركة علي الراشد, عادل الصرعاوي, د.عبدالمحسن المدعج, خالد الخالد, لولوة الملا, د. ابتهال الطاهر, عبدالرحمن العنجري. ستقام الندوة الساعة 7 مساءً في دوانية النائب علي الراشد بالقادسية ق3 , على الدائري الثاني مقابل النادي العربي.

***إنتهى***

تحركت في الأيام القليلة الماضية أيادي العبث و عصابة الفساد على أكثر من صعيد لشحن الأجواء و الدفع بالتأزم , كل ذلك لتقويض أسس الاستقرار التي تكون محاولات لترسيخها بين فترة و أخرى من قبل الحكومة و بعض أعضاء مجلس الأمة.

عبث و دور غير مسئول و استغلال, تلك هي أضلاع مثلث الاستبداد, فهناك عبث يمارس من قبل شلة أحمد الفهد لخلط الأوراق دائماً و دورٌ غير مسئول يستغله بعض أعضاء مجلس الأمة لتكسب و جني المال و الحظوة من خلال خدمة مصالح شلة أحمد الفهد, ناهيك عن استغلال البعض للمواقف لخدمة مصالحه و تصفية حساباته.( كحال أحد ملاك صحيفة عالم اليوم المدعو أحمد جبر الشمري , و الذي إقالته الوزيرة نورية الصبيح قبل فترة لعدم حاجة الوزارة له كمستشار أعلامي, فسعى الجبر من خلال صحيفته عالم اليوم إلى تأجيج الساحة بتبني عناوين مثيرة ضد الوزيرة و الدفع بالتالي لاستجوابها و خروجها من الوزارة.)

نحن لسنا ضد الاستجواب كأداة و ممارسة تحدها الديمقراطية, لكننا ضد هذا الاستغلال البشع من قبل البعض لهذه الأداة لخدمة مصالحه, سواءً بتأجيج الساحة السياسية و تصفية حساباته مع بعض الخصوم على حساب مصلحة وطن, فالوزيرة لم تمضي أكثر من 8 أشهر بمنصبها, فكيف يتم استجوابها؟؟!!!!, نحن لا ندافع عن الوزيرة نورية الصبيح و لكن عن المبدأ و الممارسة و الوطن, ليخبرني عاقل ما هو التجاوز الذي قامت به الوزيرة ليتم استجوابها بهذه الصورة السريعة؟؟
سيقول البعض حادثة التحرش الجنسي بطلبة المدرسة!! ,ولكن لنتحلى بالمنطق و نفكر بعقل, أن مسؤولية الوزيرة لا تعني تدخلها بتقويم بعض الأنفس البشرية من أجرامها!.

ما يجري على الساحة السياسية هو إجرام سياسي بحق الكويت و استقرار النظام,قد يتساءل البعض أو يرقى الفعل لوصف جريمة؟؟!

ما يحدث من فتنة بين فئات المجتمع و يؤججها و يضع بنارها حطب القبلية و الطبقية و التفرقة هو مجرم يقوض و يهدم أسس الترابط و التلاحم بين فئات المجتمع. تلك الجريمة يقوم بها الشلة المقدمة للاستجواب و التي و لحشد المؤيدين حولها سعت لبث التفرقة و إضفاء نفس البدو الحضر من خلال تسويق أن الوزيرة ضد أبناء القبائل , عن طريق سياسة التعيينات التي تبنتها الوزيرة الصبيح بوزارة التربية, و كل هذا عاري عن الصحة تماماً, و لكنه العبث و الاستهتار من قبل المستجوبين, فالمستجوبين و أحمد الفهد , يريدون أن يشعروا أبناء القبائل بأنهم فئة مستضعفة و هناك من يستهدفها (من قبل الحضر طبعاً) لإقصائها و تهميشها, كل ذلك لكي يرى أبناء القبائل أن الاستجواب لحمايتهم و الدفاع عنهم ...و هذا قمة الاستغلال الذي لا نرضه بحق أبناء لهذا الوطن. و السؤال الآن كيف لوزيرة أن تكون ضد أبناء القبائل و هي من أقالت مدير المخازن الهاملي و جلبت نائبه ليخلفه و هو من نفس العائلة.

جواب السؤال السابق يأتي بحقيقة بشعة مفادها استغلال أحمد الفهد و الشريع و مقدمين الاستجواب لمبدأ فرق تسد , يريدون بث الفرقة و تقسيم المجتمع و يتسيدوا فريق ضد الأخر.

تلك كانت مساعيهم التي لم تحقق المراد منها إلى الآن !.

يا أبناء الكويت من بدو و حضر, سنة و شيعة

يا أبناء الكويت بكل فئاتكم و طوائفكم , كل الأوطان تقوم على التنوع و الاختلاف , فاللوحة الجميلة و الصورة المعبرة لا تكون بلون واحد, و لكنها مزيج من ألوان متنوعة و مختلفة, و ذاك هو حال الأوطان كل ما زاد تنوع ألوانها ظهرت كأجمل لوحة , و تلك حال الكويت مصبٌ لهجرات و نتاجٌ لتمازج بالأفضل من كل فئة...

لنضع يداً بيد , و ليكون ولاؤنا لوطن يحتوينا جميعاً, و طنٌ قائم على التعايش المشترك باحترام و ولاء مطلق للكويت فقط......للكويت فقط.

ليعلم الجميع أن اللعبة قد حسمت نتيجتها و أن اختلفت التفاصيل.

سيقوم المستجوبون بعرض بعض الأشرطة من حفلات التخرج لبعض المدارس الخاصة, لإحراج نواب التيار الديني.

ستطرح الثقة بالوزيرة من خلال جمع تواقيع نواب بمساعدة أحمد الفهد.

بعدها سوف يحل مجلس الأمة حل دستوري, و سيدعى لإقامة انتخابات خلال شهرين من تاريخه.

تلك كانت التفاصيل و التي من الممكن أن تختلف بعض الشيء

أما النتيجة هي انتخابات وفق الدوائر الخمس, و ستكون معركة بمعنى الكلمة لكسر العظم, و ستنتصر الكويت كما انتصرت أيام نبيها خمس و لكن هذه المرة سوف تدفع شلة الفساد الثمن غالياً.

أحمد الفهد , ما أعتقد بتكون أقوى من عبدالله المبارك و جابر العلي...زهب قشك


هناك 4 تعليقات:

حمودي يقول...

الله يسمع منك ولو اني اشك انهم بهالغباء انهم يكررون نفس السيناريوهات الي طافو

bo bader يقول...

تهقى السالفة تكون شبيهة بحالة عبدالله المبارك وجابر العلي !!

والله ربط منطقي بين الأحداث المتشابهة ، ومثل ما يقولون : التاريخ يعيد نفسه .

شكراً على الموضوع القيم .

Arfana يقول...

أنا محترة... ولما أشوف "الآن" والهجوم القبلي على التحالف..ناسين موضوع الاستجواب وسخافة المحاور!!؟؟


هل الناس مخوخها صغيرة لدرجة إنها تصدق هاللعب؟

واااايد محترة

lle يقول...

صراحة ما بعدها صراحة

تسمية الامور بمسمياتها ووضع اليد بأماكن الخلل و توجيه الاتهامات الصحيحة و المباشرة لأهل الفساد هو اكثر ما عجبني في الموضوع

ندوة علي الراشد بالامس و كلام ابناء و مرشحي التحالف السيد عبدالرحمن العنجري و السيد خالد الخالد هو اكبر دليل على ان ما نعانيه اليوم من جهل بعض اعضاء الامة و تجاهل البعض الاخر بأنهم ليسوا سوى ادوات بيد أحمد الفهد و من معه لدفع البلاد الى الهاوية و تحويل البلد الى خرابة كما قال السيد خالد الخالد هو اكبر المصائب التي نواجهها حاليا

و ايضا تأكيد المعنى السيد علي الراشد عندما اقتبس جملة ضرب حربة الديمقراطية

و انا هنا اريد ان اكرر رجاء النائب علي الراشد بالحفاظ على ما تبقى بالكويت من مجال نفتخر و نعتز به بعد انحدار البلد بكل المجالات الا و هي الديمقراطية

استاذي تبي اضيق خلقك ؟؟

تصور لو ان الكويت الآن لم تبدأ مسيرتها الديمقراطية بعد و نوت ان تبدأها من اليوم ..

هل نستطيع ان نولي الثقة و الأمانة لاعضاء مجلس الأمة الحاليين لتقديم دستور او مسودة دستور كما فعلها الآباء من قبلهم ؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟

سؤال اوجهة لبعض جهلة الأمة الحاليين

هل تملكون القدرة على صياغة مادة من مواد دستورنا الحالي ؟؟؟

اشك في ذلك

شكرا مرة اخرى على البوست الرائع
و ننتظر المزيد