السبت، 8 ديسمبر 2007

بوعلي و تابعه قفة



بوعلي و تابعه قفة

لحسابات انتخابية ضيقة قرر أبو علي و تابعه قفة (أسم مسرحية كويتية قديمة على جناح التبريزي و تابعه قفة) أن يقوموا بخدمة مصلحة انتخابية ضيقة رغماً عن أنف أمال ناخبيهم, ترجع الحكاية لوقوف أبوعلي (مرزوق الغانم) و تابعه قفه (أحمد المليفي) في صف النائب خضير العنزي الذي كان هناك طلب لرفع الحصانة النيابية عنه و ذلك لتعديه على النيابة العامة و القضاء بالكويت!!!

و لكن إذا عرف السبب بطل العجب , فا بوعلي و تابعه قفة يتكتكون لانتخابات قادمة و بناء تحالفات على حساب مبادئهم, فالعشم كان أكبر من ذلك بهذين النائبين.

يبرر بعض أبواق النائبين من "أنها سياسة و لا ضرر من أن يمارس النائب بعض الألعاب السياسية لبناء تحالفات انتخابية , فهذا حق مشروع" ؟!؟!؟

و لكن ألا يعلم النائبين الأفضلين و أبواقهم من أن لعب السياسة مشروع و لكن وفق مبدأ و ليس الغاية تبرر الوسيلة.

فالأجدر بهما هو أن يقفوا مع رفع الحصانة عن خضير العنزي ليتم التحقيق معه في مسألة تعرضه لوكلاء النيابة.

المليفي يريد دعم الأخوان بالدائرة الثالثة التي يعتزم أن ينتقل لها بالانتخابات القادمة , و بوعلي يريد دعم الأخوان بالدائرة الثانية , أما القانون و النظام و الكويت فا الله الحافظ من لعب هكذا نواب.

هناك 5 تعليقات:

Q8i_Blogger يقول...

مادري ليش سوء الظن هذا

في احتمال كبير بالموضوع .. لا انكر ذلك

بس مايصير الحكم من تصويت واحد بأن النائبان يغازلون حدس في هذا التصويت

ButterFlier يقول...

مو منطقي تحليلك

من ناحيت التصويت فلها روى أخرى

فالحكومه تطلب رفع الحصانه للمثول أمام القضاء ولاتصوت على القرار على أن 16 صوت الحكومه كفيل برفع الحصانه لكن هذا
ترتيب حكودس ( حكومي-حدسي)
وإما من ناحيت التكسب الإنتخابي
فحدس حسمت الأمر مع السلف


2X2

فمو فارقه معاهم

تحتاج السؤال عن الموضوع من بوعلى أو بو أنس لبدأ التحليل على أساس فرشه من المعلومات و جو صحي للتحليل

و دمتم

che يقول...

بوعلي وتابعه قفه
تبون الصراحه احنا الي صرنا قفه حق هالنواب
ليش ننسى ربعنا وجماعتنا يوم صوتوا على قانون الزكاه
ليش ننسى يوم صوتوا على قانون المرأة المعيب اساسآ بحق المرأة
وليش ننسى انهم اخر ناس يدافعون عن الحريات الشخصيه والفكريه
والدليل المجزره الي حصلت بمعرض الكتاب ولا نائب يا وتكلم الا علي الراشد ويوم تكلم تكلم بأستيحاء عن المنع
الشق عووووووووود ماكو فايده لا من نوابنا ولا من حكومتنا
فخلهم يتكتكون حق الانتخابات واحنا نشتغل وياهم وبالاخير ناكلها

خبز خبزتيه يا الرفله اكليه

فتى الجبل يقول...

مصالح
مصالح
مصالح
والديرة ضاعت بين هالمصالح

أبو شملان يقول...

عزيزى

اولا . كل عام وانت باللف خير

يعلم الله انى من أشد المتابعين لمدونتك وما تدونة من مقالات وتحليلات قيمه


مره اخرى
اللف شكرا على هذا الجهد



اخوك ابو شملان